zaher chamma

Personal Blog

لاشيئْ غيرَ أن الكلامَ أتعبني فقررتُ البوحَ بما في داخلي بحبرٍ على ورق ..


يتظـــاهــرون أنهــم شـــاطــرون
يتظــاهــرون بالبرائـــة
أنــــاس لا قـــلب لــهــم
ولا صــداقاتــم مضـــائــة
يدخلون فـــي قصص الحب
ويــدٌعــون الوفــاء
يطعــنون فـــي ظهــر البريــئ
وذنـــبــه الوحيـــد لهـــاذا
البــريئ أنـــه يــؤمــن
بالبرائــة
يشهـــون معنى الحب
ويطفئـــو كــــل الشمـــوع
المضــــائة
كـــيف نقــف فــــي طــريقهــم
وقـــد ملـــكــو مفــاتــيح
كـــل القــصور البيضـــاءَ
وفــرضـــو نظــريــتــهــم
الســـوداءَ
مـــاذا لـــو كــنــا زهـــرة أرجـــوان
فــي أقـــل تقـــديــر لا نتلاعب
فـــي الألـــوان
ولا نغـــير لــوننـــا كحـــربـــاءٍ
تمـــلــك كــل الألـــوان
نبقـــى فـــي شخصــيتـــنــا
نـــحــن .... كمـــا نحـــن ..
ومـــن يــريــدنـــا يـقـطفـــنـــا
وبـــعــد زوال رونقنــا
يــرمـــينـــا
فلايجـــب أن نحـــزن
عـــلى رميـــتـــنـا فقـــد
إنتـــهى عمـــرنـــا
الإفتــراضــي وأتممنـــا
عمـــلنـــا كــزهـــرةً
تســــعـــد الأنظـــار..
ولاكـــن ..
كيـــف يـــرمـــي العــــاشق
عشيـــقـــتــه ..
ولمــــاذا ..
فـــهمــــا الإثنـــان
لازالا عـــلى قـــيــد الحــياة
ولا يمـــكـــن لعـــاشقٍ
عـــلـــى قــــيــد الحيـــاة
أن يتجـــاهـــل حبــة
ويـــرمــيــه إلا إذا
فقـــد إحســـاســـه ..


بقلمي :::
zaher chamma