My mother is Jordanian and her nationality is a right for me

Community

نحن لا نعتدي على حق أحد ولا نطالب بالاعتداء على حق أحد ؛ نحن نطالب فقط باعطائنا حقوقنا لنعيش بكرامة في وطننا ..



حملة ( أمي أردنية وجنسيتها حق لي ) هي حملة للمطالبة بحق أبناء الأردنيات المتزوجات من غير أردنيين بجنسية أمهاتهم وذلك بناء على حقوق المساواة التي كفلها الدستور الأردني في المادة السادسة منه ( الأردنيون متساوون بالحقوق والواجبات وان اختلفوا في العرق أو اللون أو الدين ) .. تأسست الحملة سنة 2007 وتأسست الصفحة سنة في شهر يونيو 2009من قبل مؤسسة ومنسقة الحملة ناشطة حقوق الانسان والمدونة "نعمة الحباشنة " Nima Habashna .. قضيتنا هي قضية حقوقية وانسانية مجتمعية وقضية مواطنة لهذا نرفض الالتفاف عليها والتعامل معها كقضية سياسية نطالب فقط بحق الأم الأردنية المتزوجة من غير أردني تجنيس أبناءها ...

Campaign (my mother Jordanian nationality right for me) is a campaign to demand the right of members of Jordanian women married to non-Jordanian nationality of their mothers based on the equality rights guaranteed by the Jordanian Constitution in Article VI thereof (Jordanians are equal rights and duties on grounds of race, color or religion) .. Coordinated campaign Nima Habashna and humanitarian community and the issue of citizenship for this bypass it and refuse to deal with it as a political

2:18
نعمة الحباشنه ،،هي نعمة الوطن ،،في كل دموع الأطفال المظلومين نجد نعمة ،،على ارصفة الشوارع والحواري ،،امام المجلس والمجلس نواب ام حكومة ام وزارة اثرها موجود ،،في كل بيت يقرأ فيه كلام عن ظلم الدول لمواطنيها ،،،نجد نعمة ،،،هي نعمة الرب على الارض سرنا خلفها نتظلل بظلها لنرفع ظلما يقع على امهاتنا واخواتنا وبالتالي على حقوق أبنائهن بالمواطنة إليك ايتها المواطنه والمناضلة انحني واقبل يديك ورأسك كرامة لوطن نبحث عنه ،،،اقبل كل قطعة في جسدك تؤلمك الان ،،،واعتذر عن قصور بدى مني في دعمك ،،لا بل اقبل قدميك اللواتي يعرفن مدى الجهد والالم التي بذلته وتبذله نعمة الرب على الارض ،،، انهي هنا من لم يعرف نعمة لا يعرف المواطنه واسمحي لي بالاحتفاظ بدمعة من دموعك ،،لتبقى لنا مشعلا بوجه كل الظلام والظلمة ( منقول عن استاذنا الكبير خالد رمضان ) اخواني اليوم يشتد المرض على امنا نعمة الحباشنة اوصت باخر اللحظات من قدرتها على الكلام ان نستمر بمسيرتها وهذا ما اخذته الادارة على عاتقها ( الاستمرار ) لحين احقاق المراد ونسأل الله العلي القدير ان يخفف عنها ويحسن خاتمتها فهي الان بأشد اللحظات واصعبها فنرجوا منكم الدعاء فهي فعلا تستحقه
4 years ago