Ammon News - وكالة عمون الاخبارية

News & Media Website

صفحة تنقل اخبار صحيفة عمون الاخبارية - اخر الأخبار اولا بأول - الاكثر مصداقية والاوسع انتشاراً

www.ammonnews.net


"عمون نيوز" ليست موقعا او صحيفة او مدونة او وكالة انباء عربية او عالمية اومحلية الكترونية فحسب انها فكرة طموحة لاعلام بديل يؤسس لصوت اغلبية صامتة لسنوات طويله التزمت ذلك خشية املاق لحظة او طمس وملاحقة لحظات اخر ...

انها محاولة جادة لابداع وطني يفتح الافاق لكل الذين اغلق الاعلام ابوابه لقولهم الحق الملتزم المهني البعيد عن الشتيمة والابتزاز والسقوط في حضن ليلة ... لينتقل الى آخر في التي تليها ، وهي بلا شك مشروع متواضع بدأ بفكرة تحولت الى واقع فرض نفسه على الساحة كجزء من هيكل ومكون عربي ملموس.

و"عمون" الاسم التاريخي للعاصمة الاردنية عمان اختير بعناية فائقة ليعطي دلائل وقرائن تؤشر على صدقية الانتماء الى الارض وناسها ، فهي ليست لمالك بعينه ولا لمجموعة تعتقد انها تحتكر المعرفة والمعلومة فتلعب في صياغتها وتركيبها تطوعها لمصلحة فئة دون اخرى او تحرك الرأي العام وفقا لارادة موجهة نحو الجهل والمجهول ..

ولأن الساحة العربية فارغة المحتوى من صحافة "الانترنت"الجادة المستقلة التي بدأت تشق طريقها في الغرب جنبا الى جنب مع الصحافة الورقية تم اعلان فكرة "عمون" عل وعسى ان تفتح الشهوة الى تكنولوجيا الشبكة العنكبوتية فتلحق مؤسسات وشركات وافراد وجهات بركب اعلام صار عندهم محجا لكل الناس الذين يبحثون عن افق اوسع وفضاء ارحب وقراءة ورأي مباشر يقدم من خلاله المستفيد مايريد دون رقيب او حسيب فيكون مسؤولا مباشرا عن رأيه ويتحمل تبعات الردود والتعليقات التي لا تجعل مقص الرقيب ان يطالها او يلعب في محتواها ...

و"عمون نيوز" .. كأي مرئية في الارض تتيح لك قراءة خبر و معلومة و تعليق ورؤية صورة و كاريكاتور في الحال ، لا تنتظر الى اليوم التالي حتى تظهر بائتة.

و"عمون نيوز" لا تلتزم الا في ما تكتب عليه مسؤوليتها المباشرة امام القاريء الذي يملك الآن وسائل متاحة بالمجان ليعبر ويكتب ويعلق بحرية دون ادنى مسؤولية الا مايمليه عليه ضميره واخلاقه العامة خاصة وانه يكتب دون ان يعلم بشر من هو وهل هو شخص حقيقي ام ينتحل صفة الغير وهو ما عاد سرا او ماشابه في عالم سقفه لامحدود ولا مشروط.

ولهذا كله نجد انفسنا في تحد مهم امام القاريء الذي يريد المزيد من المعلومات والاخباروالصور وربما "الشائعات" ويريد المساهمة في صنع القرار والرأي والحراك الشعبي لكل ما يجري على ارضه وهو حق طبيعي ودستوري وملك له وحده ولايجوز لاحد ان يصادرعليه ذلك.

ولكي لا ندعي احتكار شيء نقول ان "عمون نيوز" هدية الفكرة ومحاولة الابداع الى كل اولئك الباحثين عن الجديد والحرية والافق غير المؤطر بتوجيه او بسلطة الا بما يمليه كل واحد منا على نفسه من خلق ومسؤولية ذاتية لان بامكان المرء ان ينتقل من "عمون" الى غيرها ب "كليك" بسيط يجعله في عالم آخر يوفر له حرية اكبر ومساحة لا حدود لها او ضابط او مرجع.

هذه هي الفكرة الامل ..المستقبل.. الغد المشرق.. فلا تجعلوا اعداء الانترنت وفضاءاته يسيطرون على افكاركم واناملكم وعيونكم التي فيها تبصرون الحقيقة المحتكرة منذ زمن بعيد ، محجوبة عن رؤية الاشياء الجميلة حقا ، فكونا معنا نكن معكم وان كانت المسافات بين خطبنا وخطابكم بعيده لكن نحن اقرب اليكم من حبل الامل والوعي والخير والتنوير ... والله وحده من وراء القصد.