المرصد الإخباري المغربي - تازة

Local Business

نرحب بجميع زوار الصفحة شاركونا بأرائكم و تعليقاتكم و إعجابكم بأخبار الصفحة
راسلونا على : [email protected]


نرحب بجميع زوار الصفحة شاركونا بأرائكم و تعليقاتكم و إعجابكم بأخبار الصفحة
راسلونا على : [email protected]

0:48
حفرة بين المركز الصحي ودار الأمومة بتاهلة لإحراق النفايات الطبية دون احتياطات واجبة من المُعَيب أن نجد في ظل التقدم الكبير الذي عرفه الميدان الصحي على مستوى العالم والنهضة العلمية التي تحث على إثلاف النفايات الطبية بطرق تراعي الجوانب البيئية حفاظا على الصحة البشرية من لا زال يستعمل طرقا بدائية في إحراق النفايات الطبية والأدوية منتهية الصلاحية . الإبتكار الذي اختره المركز الصحي بتاهلة للتفاعل مع الإحتياطات الواجبة في هذا الشأن هو استعمال حفرة بين بناية المركز ودار الأمومة لحرق المواد الطبية بما فيها الأمصال والضمادات التي تتحول بفضل احتوائها على مواد كيميائية خطيرة إلى سموم تتبخر في الهواء لتعود أدراجها عبر الأبواب والنوافد إلى المركز الصحي ودار الأمومة بشكل أخطر مما كانت عليه . هذه الأخيرة تعتبر حاضنة لأطفال رُضَّع في حاجة ماسة لهواء نقي غير ملوث بالسموم المنبعثة من الحرائق التي تضرم بطرق عشوائية ونساء في طور النفاس ما يترثب عن ذلك من أخطار على حياتهن . الشيء الغريب في هذه الحفرة التي تدخل ضمن مخططات عشوائية في تدبير هذا القطاع على المستوى المحلي احتواءها على مواد أخرى يتم حرقها من حين لآخر لا علاقة لها بالنفايات الطبية وهذا ما شهدناه في عين المكان.
7 days ago
0:37
#سيارة نقل الموتى بتاهلة تحترق # من عجائب تاهلة السبع احتراق سيارة نقل الموتى وهي بجانب مسجد النصر بعدما وضعت جثة متوفى في انتظار انتهاء الصلاة لإعادة نقله إلى المقبرة . الغريب في أمر هذه السيارة المستوردة من فرنسا من طرف أحد المحسنين عدم توفرها على جهاز إطفاء الحرائق ما جعل المواطنين يستبدلون هذا الجهاز بدلاء المياه لإطفاء الحريق المفاجىء في السيارة عندما هم السائق بتشغيل محركها في انتظار رجال المطافىء الذين يتوفرون كذلك على سيارات أكثر رداءة من السيارة المحروقة التي تتوفر عليها الجماعة ما جعل الساكنة تنظر إلى هذه المستغربات بشكل يوحي أن تاهلة أصبحت مجرد أرضية مفتوحة لإستقبال الخوردوات والسيارات المهترئة دون غيرها من المناطق المجاورة ( بئر طمم نموذجا ) . هذه الجماعة رغم أن ساكنتها لا توزاي حيا بتاهلة إلا أنها تتوفر على شاحنات وسيارات إسعاف مزودة بكل الوسائل الضرورية للإسعاف والإنقاذ. المفارقة هي انتماء جماعة بئرطمم لإقليم صفرو الفتي وجماعة تاهلة لإقليم تازة الهرم الذي يحن لآليات أكل الدهر عليها وشرب أو أنه أصبح في ظل التهميش المقصود الذي يعاني منه منذ بداية الإستقلال ( فوريان يستقبل الخردوات بشكل مقصود )
11 days ago